كلمة رئيسة الكلية – البروفيسور روزا أزهري

This post is also available in: עברית (العبرية)

“يجب أن نكون التغيير الذي ننشده في العالم”. المهاتما غاندي

تُعتبر دولة إسرائيل إحدى الدول الرائدة في الابتكارات العلمية والتكنولوجية والاختراعات الإبداعية والأصلية، التي تؤثر على حياتنا جميعاً. هذه الاختراعات هي أساس الصناعات المتقدمة لدولة إسرائيل والتي تعتمد على مهندسين مهنيين ومُبدعين يشاركون في العمل الحيوي والابتكاري.

تأسست عزرئيلي كلية أكاديمية للهندسة في القدس بهدف تأهيل مهندسين للانخراط في الصناعات المتقدمة في مدينة القدس وفي دولة إسرائيل بشكل عام. يحصل الطالب لدى دراسة الهندسة في عزرئيلي على معلومات نظرية شاملة، تُصمم التفكير الهندسي وتُعتبر بمثابة أساس صلب لأية نشاطات مهنية في مجال الهندسة، الى جانب التجارب العملية في المختبرات وفي المشاريع النهائية. بالإضافة الى ذلك، يتم التركيز على القضايا الحالية في المجال التكنولوجي، والتي تتمثل بملائمة البرامج التعليمية مع احتياجات الاقتصاد والصناعات. يتمثل تعاون الكلية مع شركات رائدة في الصناعات المتقدمة، مثل إنتل، طيڨاع، AVX، Micron وأخرى أيضاً من خلال إجراء جولات تعليمية وتجريبية عملية في الصناعات ودمج محاضرين من الصناعات في مجال التدريس في الكلية.

تتطلب وتيرة الابتكارات في عالم العلوم والهندسة وجود مهارات أخرى لدى المهندسين، بالإضافة الى المعرفة، والتي تُمكنهم من مواكبة ما يحدث في مجال عملهم بصورة جارية، والعمل بشكل جيد في طواقم العمل، قيادة مشاريع، وإذا لزم الأمر قيادة مبادرات مستقلة. يتم في البرامج التعليمية للكلية دمج طرق تعليمية متنوعة تُعزز هذه من المهارات. تدعم الكلية التميز وتشمل على برنامج فريد من نوعه للطلاب المتفوقين. بالإضافة الى ذلك، تشمل الكلية على نادي مبادرات نشط مفتوح أمام الطلاب الجامعيين.

الى جانب مجموعة متنوعة من مسارات اللقب الأول في الهندسة (B.Sc.)، تشمل الكلية، بمصادقة مجلس التعليم العالي، على مسار دراسي للقب الثاني في هندسة البرمجيات (M.Sc.) مُخصص لأصحاب اللقب الأول الذين يرغبون بالحصول على أحدث الابتكارات في مجالهم والتطور مهنياً. تتم الدراسة في هذا المسار بوتيرة تناسب الطلاب العاملين أيضاً.

الكلية مرتبطة بشكل جيد مع المجتمع المقدسي، حيث تُشارك في العديد من الأنشطة الاجتماعية في المدينة وتقوم بتنظيم مجموعة متنوعة من النشاطات الاجتماعية بمشاركة الطلاب، بهدف منح الفائدة للمجتمع وتربية جيل من مهندسين مرتبطين بمجتمعهم ويؤثرون عليه.

إحدى أهداف الكلية هي منح الطلاب القادمين من خلفيات مختلفة فرص لدراسة الهندسة، لذلك تمنح الكلية مجموعة متنوعة من المنح التي تزيد من فرص الطلاب على إنهاء دراسة الهندسة بنجاح.

تُعتبر دراسة الهندسة بمثابة بطاقة دخولكم لبيئة تحدث فيها طفرات تكنولوجية ويُمكنكم فيها من التأثير على المستقبل للسكان كافة. الدراسة بمستوى أكاديمية عالٍ، مليئة بالتحديات وليست سهلة لكن ستحصلون في نهايتها على الأدوات المطلوبة من المهندسين في المستقبل.

تشمل الكلية على طاقم تعليم مهني، مُكرس للتدريس ويهتم باحتياجات الطلاب. الطاقم الأكاديمي والإداري موجود هنا لمساعدة الطلاب على التطور وإنهاء تعليمهم بنجاح.

تبدأ الخطوة الأولى بقرار، قرار الانخراط في دراسة الهندسة في عزرئيلي.

 

קרא עוד